الأخبــــار

حصار مشدد ومواجهات عنيفة بالخليل

تم النشر في: 2016-07-02 01:37:50am



فرضت قوّات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر السبت حصارًا مشددًا وغير مسبوق على محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية في أعقاب عملية إطلاق النار التي قتل فيها مستوطن وأصيب 3 آخرين جنوب المحافظة. وعلى مدار الساعات الماضية، أغلقت قوّات الاحتلال عشرات المداخل المطلة على الشارع الالتفافي المسمى (خط 60) بدءًا من مخيم العروب شمال الخليل مرورًا بعشرات القرى والبلدات والمدن التابعة للمحافظة وانتهاء ببلدة الظاهرية جنوب المحافظة. وتنوعت الاغلاقات ما بين المكعبات الحجرية والبوابات الحديدية والسواتر الترابية، وأعادت الإغلاقات الحياة إلى تعقيدات جمّة عاشتها الخليل في ذروة أحداث انتفاضة القدس التي اندلعت في الأول من أكتوبر 2015. وخلال الساعات الماضية، واصلت قوّت الاحتلال اقتحاماتها ومداهمات لأنحاء مدينة دورا وبلدة الظاهرية ومخيم الفوار ومدينة يطا وبلدة السموع، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة من المنازل والمحال التجارية. وفي منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، اندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوّات الاحتلال أطلقت خلالها القنابل الغازية والصوتية ما أوقع عشرات حالات الاختناق في صفوف المواطنين، خاصّة في صفوف المتسوقين في الأسواق القريبة. وتقدّم العشرات من أفراد المشاة في جيش الاحتلال داخل الأسواق المحيطة، وسط إطلاق للقنابل الغازية والصوتية، وتأثير حقيقي على حركة التسوق الجارية على أعتاب عيد الفطر السعيد. وفي مدخل "زيف" بمدينة يطّا اندلعت مواجهات مع الاحتلال، إضافة إلى مواجهات أخرى في منطقة بيت عينون شرق محافظة الخليل ترافقت مع عمليات الاغلاق والتشديد التي ينفذها الاحتلال في محيط القرى والبلدات الفلسطينية. وفي منطقة جبل جوهر بمدينة الخليل، هاجم مستوطنو "كريات أربع" المنازل الفلسطينية بالحجارة، في ردّ فعل على العملية. وقتل مستوطنان إسرائيليان وأصيب 4 آخرين أمس وأول أمس في عمليتي طعن وإطلاق نار في محافظة الخليل، فيما أصيب مستوطنان مساء الخميس بعملية طعن أخرى نفذها فلسطيني في الأربعينات من عمره في مدينة "نتانيا" وسط الكيان الإسرائيلي.

تــابعونـا
...