الأخبــــار

اعتقل الاحتلال 47 من رواد المسجد الأقصى

تم النشر في: 2016-07-09 03:47:32am



قال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب إن شرطة الاحتلال الإسرائيلي نفذت 47 حالة اعتقال في مدينة القدس المحتلة منذ بداية يوليو الجاري. وأوضح أبو عصب السبت أن شرطة الاحتلال أفرجت عن معظم المعتقلين بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة لفترات متفاوتة، بالإضافة إلى دفع كفالات مالية. وأشار إلى أن الشرطة واصلت خلال عيد الفطر السعيد حملة اعتقالاتها بالمدينة، واعتقلت عددًا من المقدسيين، عقب اقتحام منازلهم، وأخضعتهم للتحقيق لعدة ساعات، ومن ثم أفرجت عنهم بشروط. وأضاف أن سلطات الاحتلال تستهدف من خلال اعتقالاتها رواد المسجد الأقصى، بهدف إفراغه من المصلين وإتاحة المجال للمستوطنين المتطرفين لاقتحامه دون أي قيود. وتوقع استمرار حملة الاعتقالات في القدس خلال الأيام المقبلة، نظرًا لأن الاحتلال يصعد من هجمته بحق المدينة، واستهدافه للأقصى. وتابع "لقد شهدنا أن الاحتلال حاول التلاعب في موضوع العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، حيث سمح للمستوطنين باقتحام المسجد، رغم تواجد أعداد كبيرة من المصلين فيه". وكانت شرطة الاحتلال شكلت مؤخرًا وحدة جديدة في مركز تحقيق "القشلة" بالقدس القديمة لتنفيذ اعتقالات بحق المقدسيين، وخاصة من له علاقة بالمسجد الأقصى. وأفرج قاضي محكمة الصلح الإسرائيلية عن الفتى أمير الكركي بشرط الحبس المنزلي لحين انتهاء الاجراءات القانونية والقضائية ضده، وبكفالة 1000 شيكل، وكفالة طرف ثالث. كما أفرج عن الشقيقين رأفت بصبوص (35 عامًا) ومحمد (31 عامًا) بشرط الحبس لمنزلي لحين انتهاء الاجراءات القانونية ضدهما، وغرامة 7 آلاف شيكل، وبكفالة طرف ثالث. وفي السياق، مدد القاضي توقيف خالد السخن ويوسف فريد لتاريخ 13-7-2016، ووجهت لهما لائحة اتهام تضمنت "إلقاء الحجارة في الأقصى"، وأجل الشاب محمد أبو الحمص لتاريخ 20-7-2016، كما جدد منع السفر للشاب محمد أبو نجمة لمدة 90 يومًا.

تــابعونـا
...